رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

رئيس الوزراء في لقائه بوفد رجال الأعمال: العدالة الاجتماعية تحقق الأمن

img

أكد الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء ان مصر ستواصل السير علي طريق الاقتصاد الحر ولكن مع الحرص علي تحقيق العدالة الاجتماعية. كما أكد ضرورة تغيير الصورة الذهنية التي كانت مرتبطة بمصر في الخارج والتي كانت تتمثل في غموض المستقبل السياسي خلال الفترة الماضية مع زيادة حجم الفساد وتفشي البيروقراطية التي تعيق الاستثمار والعمل الاقتصادي.
أوضح الدكتور عصام شرف خلال لقائه بوفد من شباب رجال الأعمال بمكتبه أمس أن ثورة 25 يناير أنهت فترة الغموض في المستقبل السياسي وأعلنت قدرة الشعب المصري علي المضي قدما نحو مواجهة الفساد والبيروقراطية وتحقيق التقدم والازدهار.
ودعا شرف الي سرعة العمل وبشكل صحيح علي تحقيق الاستقرار ومواجهة الفساد مع عدم تشويه صورة رجال الأعمال. وأعلن شرف بدء برنامج متكامل لربط التشغيل بالأجر والانتاجية بهدف خلق فرص عمل وتحسين الدخول.
أكد شرف لرجال الأعمال الشباب ان الأمن يمكن تحقيقه بسرعة علي المستوي القريب في مصر عن طريق القوات المسلحة والشرطة. ولكنه سيتحقق علي المدي البعيد عن طريق كفالة العدالة الاجتماعية.
صرح الدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية عقب اللقاء بأن المناقشات دارت حول دور رجال الأعمال بعد 25 يناير والتأكيد علي أهمية العدالة الاجتماعية.
قال ان الاجتماع استعرض مجموعة من الأفكار التي طرحها شباب رجال الأعمال لتسريع عملية الاستثمار والانتاج والتصدير وتوفير فرص العمل. الي جانب تعظيم دور الزراعة لتحقيق الأمن الغذائي.
من جانبهم أوضح وفد شباب ورجال الأعمال في مؤتمر صحفي ضرورة عودة الأمن والأمان للشارع المصري لدفع حركة النشاط الاقتصادي وجذب الاستثمارات. ودعوا الي هدوء الشارع وتوقف المطالب الفئوية والاعتصامات في الوقت الحالي لإتاحة الفرصة للحكومة للعمل في تلبية هذه المطالب. وفي نفس الوقت وضع برامج جادة لدفع عجلة الاقتصاد وتوفير فرص العمل.
كما أكد رجال الأعمال ضرورة الاهتمام بتحقيق مستويات مرتفعة في مجال التدريب لزيادة الانتاجية وقرروا تقديم برنامج متكامل لرئيس مجلس الوزراء لتطوير التعليم الفني وتدريب طلبة الجامعات لإعدادهم لسوق العمل.
دعا رجال الأعمال الي تحري الدقة في توجيه الاتهامات لرجال الأعمال بالفساد والتحقق منها. والاعلان بشفافية عن المفسدين الذين يثبت ادانتهم. وأعربوا عن تقديرهم لإعلان الحكومة مواصلتها سياسة الاقتصاد الحر ودعم الاستثمار ومشروعات القطاع الخاص خلال المرحلة المقبلة.
طالبوا بأن يستمد الشباب روح الثورة والمبادرة ويبادروا بإقامة مشروعات صغيرة لهم تمكنهم من تحسين دخولهم. وأعربوا عن استعدادهم لتقديم المشورة والتدريب ودراسات الجدوي الاقتصادية لهذه المشروعات.
كما طالبوا بتحقيق الوحدة الوطنية والانسجام بين قوي الشعب المصري بمختلف فئاته وعقائده وعمره السني. والانطلاق نحو البناء والتعمير. مؤكدين ضرورة تبني الإعلام سياسة المصالحة الوطنية وازالة التوتر. كما أكدوا ان مجتمع رجال الأعمال لا يهدف الي جمع الثروات واقتناص الفرص كما يسمع عنه إنما يهدف أيضا الي خلق فرص عمل للمواطنين والمشاركة في العملية المجتمعية.
كما أكدوا ان رئيس مجلس الوزراء استجاب لعدد من مطالبهم ومن بينها ازالة جميع معوقات الاستثمار ومد عقود المقاولات مع الحكومة لفترة زمنية أخري. وحل مشكلات تمويل استيراد المواد الخام اللازمة للصناعة. وكذلك حل مشكلة إصدار تراخيص للمصانع. واعطاء ضمانات أكبر للقطاع الخاص.
أشار رجال الأعمال الي التحليلات الاقتصادية العالمية التي تؤكد ان الاقتصاد المصري قادر علي تجاوز تداعيات المرحلة الحالية والانطلاق بقوة وثقة الي آفاق واعدة من النمو والازدهار. وذلك في حالة نجاح المجتمع المصري في التكاتف لعبور هذه المرحلة الدقيقة.
من ناحية أخري عرض خوان سومافيا مدير منظمة العمل الدولية الذي يزور مصر حاليا تقديم المساعدة للحكومة المصرية في قضية تحسين الأجور وربطها بالانتاجية وكذلك مسألة التشغيل وإتاحة فرص عمل جديدة للشباب والخريجين. وتوفير التدريب للشباب لتحية مهاراتهم لتلائم المتغيرات الجديدة في سوق العمل.
صرح الدكتور مجدي راضي المتحدث باسم مجلس الوزراء بأن الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء أكد خلال لقائه مع مدير منظمة العمل الدولية حرص الحكومة علي وضع برنامج قومي حقيقي وفعال للتدريب. كما أكد حرص الحكومة علي تحقيق العدالة الاجتماعية وتحسين أوضاع العمال.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com