رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

11 بحاراً مصرياً في خطر بعد انتهاء مهلة القراصنة الصوماليين

img
القاهرة - أ ش أ
طالبت اللجنة القومية للدفاع عن سجناء الرأى والحريات اليوم الخميس بالاهتمام بمصير أحد عشر بحاراً مصرياً تم اختطافهم بواسطة القراصنة الصوماليين اثناء ابحار سفينتهم ''أم السويس'' من خليج عدن في البحر الأحمر إلى الاسكندرية على البحر الأبيض المتوسط منذ أكثر من 5 أشهر.

وذكر بيان للجنة أن البحارة حالياً في خطر بعد أن طلب القراصنة من الشركة المالكة للسفينة دفع فدية تبلغ 2 مليون دولار حتى يتم اطلاق سراحهم.

وكان قراصنة صوماليون قد اختطفوا السفينة ''أم السويس'' في الثاني من أغسطس الماضي، واحتجزوا طاقمها، الذي يضم 11 مصرياً و6 هنود و4 باكستانيين و4 سريلانكيين.

وحدد الخاطفون مهلة أخيرة لمدة أسبوع تنتهى بعد الجمعة المقبل لإطلاق سراح الرهائن من البحارة من مختلف الجنسيات، وقد بحث وزير الخارجية الهندي سومنهالي كريشنا الثلاثاء مع السفير المصري في نيودلهي خالد البقلي سبل التنسيق بين مصر والهند لإطلاق سراح البحارة من أيدى القراصنة الصوماليين.

وذكرت وكالة أنباء ''برس ترست'' الهندية ان السفير المصري في نيودلهي وافق على التنسيق مع الشركة المصرية التي تمتلك السفينة ''أم السويس'' للعمل على دعم جهود الحكومة الهندية لضمان إطلاق سراح البحارة قبيل انتهاء المهلة التي حددها الخاطفون.

وتؤكد عائلات البحارة المختطفين في الاسكندرية ان القراصنة طلبوا 4 ملايين دولار كفدية وان الجهود تنصرف حاليا لتدبير المبلغ من كافة الأطراف والدول التي ينتمى اليها البحارة الذين تم اختطافهم منذ فترة طويلة.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك