رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وزير الثقافة يقرر مدة فترة العرض المسرحي “الأمير” 10 أيام..ويشيد بالأداء

img

شاهد وزير الثقافة الدكتور عبد الواحد النبوي العرض المسرحي “الأمير” ضمن الفعاليات الثقافية والفنية التي ينظمها قطاع صندوق التنمية الثقافية احتفالا بشهر رمضان بقصر الأمير طاز بحي الخليفة بحضور المهندس محمد أبو سعدة رئيس القطاع.

يتناول العرض المسرحي “الأمير” قصة حياة الأمير سيف الدين طاز أحد الأمراء البارزين في عصر دولة المماليك البحرية، إنتاج صندوق التنمية الثقافية ضمن مشروع (مسرح في كل مكان) بمراكز الإبداع التاريخية التابعة له.

وقرر النبوي مد فترة العرض عشرة أيام إضافية..مشيدا بقيمة ما قدمه الشباب من مادة تاريخية صحيحة دون مغالطات عن تاريخ قصر الأمير طاز، وربطه بتاريخ القاهرة وحلب خلال عصر المماليك البحرية.

والمسرحية التي عرضت مساء أمس الثلاثاء، بطولة: شريف الدسوقي, محمد عبد الهادي، وبمشاركة مجموعة من الشباب رؤية تشكيلية د. أحمد بركات، ومراجعة تاريخية للأثري جمال مصطفى، وإخراج محمد مرسي إبراهيم.

كما شاهد وزير الثقافة عرضا لفيلم تسجيلي عن القصر ومراحل ترميمه وتطويره، وتفقد متحف انجي أفلاطون التابع لقطاع الفنون التشكيلية والمقام بإحدى قاعات القصر.

ووجه النبوي بضرورة عرض الأفلام التسجيلية التي أنتجها قطاع صندوق التنمية الثقافية والتي تحكي قصة المواقع الأثرية داخل قصور الثقافة، كي يتم تعريف الأطفال والشباب بالمواقع الأثرية والثقافية.

وتفقد النبوي معرض منتجات الحرف الشعبية التراثية الذي ينظمه صندوق التنمية بالتعاون مع الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية.

وأشاد النبوي بجودة المنتجات المعروضة التي تعتمد في الأساس على الصناعات اليدوية التي تواجه خطر الاندثار، وطالب الحرفيين بتقديم مقترحاتهم من أجل الحفاظ على هذه الصناعات التي تعبر في معظمها عن الحضارة الإسلامية ومنها الخيامية والطرق على النحاس والزجاج المعشق والرسم على الخزف.

شارك في المعرض، الذي ضم أعمالا فنية من خزف، أشغالا جلدية وزجاجية وحلي، 31 مؤسسة وجمعية أهلية ومراكز التأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة،منها: نقابة الحرف التراثية، جمعية البداري بأسيوط، جمعية السلام المسيحي بقوص وجمعية الشابات المسلمات بقنا، مركز الحرف بالفسطاط ومؤسسة ساويرس.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com