رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

ألمانيا أبطال العالم .. بطولة عن جدارة وأول منتخب أوروبي يحصل عليها من أمريكا الجنوبية

img

توج المنتخب الألماني بلقبه العالمي الرابع إثر فوزه على المنتخب الأرجنتيني بهدف دون رد في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل والتي امتدت لوقت إضافي على استاد «ماراكانا» الأسطوري بمدينة ريو دي جانيرو، ليحرم المانشافت النجم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي من تحقيق حلم حياته.
وكسر المانشافت اللعنة التي لازمت المنتخبات الأوروبية في بطولات كأس العالم التي تقام بالأمريكتين حيث أصبح أول منتخب أوروبي يتوج باللقب العالمي في الأمريكتين بعدما نجح نظيره الأسباني قبل أربع سنوات في أن يكون أول منتخب أوروبي يتوج باللقب العالمي خارج القارة العجوز.
وعاد المانشافت إلى منصات التتويج في البطولات الكبيرة علما بأن آخر تتويج لهفي البطولة العالمية كان في مونديال 1990 بإيطاليا قبل 24 عاما كما كان آخر تتويج أوروبي له في يورو 1996 بإنجلترا.
وخاض المنتخب الألماني النهائي الثامن له في بطولات كأس العالم علما بأنه توج باللقب في أعوام 1954 و1974 و1990 وخسر النهائي في 1966 و1982 و1986 و2002 بينما كان النهائي الأمس هو الخامس للتانجو الأرجنتيني في بطولات كأس العالم بعدما توج باللقب في عامي 1978 و1986 وخسر اللقب في 1930 و1990 .
وكانت المواجهة بين الفريقين أمس هي الثالثة بينهما في المباريات النهائية لبطولات كأس العالم حيث سبق للتانجو الأرجنتيني أن فاز على المنتخب الألماني 3/2 في نهائي 1986 بالمكسيك ثم ثأر المانشافت بعدها بأربع سنوات وفاز على التانجو الأرجنتيني 1/صفر في نهائي 1990 بإيطاليا.
وعاند الحظ المنتخب الألماني من خلال إصابة لاعبه سامي خضيرة في تدريبات الإحماء قبل بداية المباراة مباشرة ليستبدله المدرب يواخيم لوف في التشكيلة الأساسية بزميله كريستوف كرامر ولكن كرامر نفسه أصيب بارتجاج بعد 17 دقيقة واستبدل في الدقيقة 31 ليلعب مكانه أندري شورله،ورغم هذا ، تغلب المانشافت على هذه الصعوبات وتوج باللقب العالمي في الماراكانا لينقذ أصحاب الأرض من صدمة جديدة كانت توشك أن تصيبهم لو فاز منافسهم اللدود المنتخب الأرجنتيني بلقب البطولة.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعد أداء اتسم كثيرا بالتوتر وعدم التركيز ولم يشهد الكثير من الفرص الخطيرة على المرميين، ولم يختلف الحال في الشوط الثاني حيث استمر التعادل السلبي ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين لتكون المرة الخامسة في تاريخ كأس العالم التي تمتد فيها المباراة النهائية لوقت إضافي، وفي الوقت الإضافي، سجل البديل ماريو جويتزه هدف الفوز والتتويج للمانشافت في الدقيقة 113، وبهذا الهدف، عادلت هذه النسخة لكأس العالم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي تشهدها نسخة واحدة في بطولات كأس العالم بعدما ارتفع رصيد النسخة الحالية إلى 171 هدفا وهو نفس العدد الذي شهدته بطولة 1998 بفرنسا والتي ظلت منفرده بالرقم القياسي حتى عادل جويتزه هذا الرقم في النهائي.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com