رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

خادم الحرمين الشريفين يبحث مع الرئيس المصري القضايا الإسلامية والعربية والدولية

img

وصل بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى مدينة القاهرة مساء امس في زيارة رسمية قصيرة لجمهورية مصر العربية الشقيقة. وكان في استقباله ـ يحفظه الله ويرعاه ـ في مطار القاهرة الدولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الذي صعد إلى الطائرة المقلة لخادم الحرمين الشريفين يرافقه رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي، ووزير الخارجية الأستاذ سامح شكري، ووزير المالية الأستاذ هاني دميان للترحيب بخادم الحرمين الشريفين في بلده الثاني مصر. بعد ذلك صافح الرئيس عبدالفتاح السيسي أصحاب السمو والمعالي أعضاء الوفد الرسمي المرافق لخادم الحرمين الشريفين.
وقد عقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود والرئيس عبدالفتاح السيسي اجتماعاً جدد خلاله الملك المفدى تهنئته لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة انتخابه رئيساً لجمهورية مصر العربية متمنياً لفخامته التوفيق. من جهته أعرب الرئيس المصري عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره النبيلة ومواقفه الداعمة لسلامة واستقرار ووحدة مصر وشعبها والتي لن تنساها مصر.
عقب ذلك بحث الزعيمان مجمل القضايا والتطورات على الساحات الإسلامية والعربية والدولية إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين. حضر الاجتماع صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز أمين عام مجلس الأمن الوطني، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، ووزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية الأستاذ أحمد قطان، كما حضره من الجانب المصري رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي، ووزير الخارجية الأستاذ سامح شكري، ووزير المالية الأستاذ هاني دميان. وفي نهاية الاجتماع ودع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أخاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الذي غادر بحفظ الله ورعايته القاهرة متوجهاً إلى جدة. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في سفره وإقامته.
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود غادر بحفظ الله ورعايته مدينة الدار البيضاء امس متوجها إلى القاهرة في طريق عودته إلى الـمملكة بعد إجازة خاصة قضاها ـ أيده الله ـ في المملكة المغربية الشقيقة.
وكان الديوان الملكي أصدر أمس بيان جاء فيه التالي: بمشيئة الله تعالى سيقوم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - هذا اليوم»أمس» الجمعة 22 / 8 / 1435هـ الموافق 20 / 6 / 2014م - في طريق عودته إلى المملكة إن شاء الله - بزيارة رسمية لجمهورية مصر العربية الشقيقة. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في حله وترحاله.
وكان في وداع الملك المفدى بمطار محمد الخامس الدولي صاحب السمو الملكي الأمير رشيد بن الحسن الثاني ووالي الدار البيضاء الكبرى خالد سفير ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء الكبرى محمد شفيق بنكيران وقائد الحامية العسكرية في الدار البيضاء الجنرال محمد فلسي وعامل إقليم النواصر الخطيب لهبيل.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com