رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

التنمية العربية والربط البحري يتصدران مناقشات القمة الاقتصادية بشرم الشيخ

img



أكد الشيخ علي الخالد، مدير الإدارة الاقتصادية في وزارة الخارجية الكويتية، أن القمة العربية الاقتصادية في دورتها الثانية في شرم الشيخ ستعكس حرص القادة العرب على الاستمرار في دعم التنمية العربية الشاملة جنبا إلى جنب مع دعم القضايا السياسية التي تمس أمن وسلامة المواطن العربي.
وقال المسئول الكويتى فى تصريحات صحفية اليوم إن القمة العربية الاقتصادية الثانية بشرم الشيخ ستستعرض أيضا مشروع الربط البحري بين الدول العربية ومشروع ربط شبكات الإنترنت العربية ومبادرة البنك الدولي في العالم العربي والاهداف التنموية للألفية والخاصة بتوصيات "التقرير العربي الثالث للأهداف التنموية الألفية 2010 وأثر الأزمات الاقتصادية العالمية على تحقيقها والتقرير العربي الثالث للاهداف التنموية للألفية-الجوانب الاقتصادية إضافة إلى المشاريع العربية لدعم صمود القدس.
وأشار إلى الاجتماعات التنسيقية التي عقدت بين الكويت ومصر، وقال إنه تم التنسيق والتعاون مع مساعد وزير الخارجية المصري للشئون الاقتصادية السفير أحمد عرابي وتبلور فحوى هذه الاجتماعات عن أمور كثيرة ومهمة مؤكدا حرص مصر على متابعة وتنفيذ القرارات المنبثقة عن القمة الاقتصادية في دورتها الأولى والتعاون المشترك بين البلدين.
وأضاف الشيخ علي الخالد، أن مبادرة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد بشأن توفير الموارد اللازمة لدعم وتمويل مشاريع القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة في الوطن العربي، ستكون حاضرة بقوة في القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية التي ستعقد في شرم الشيخ في 19 يناير الجاري.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com