رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

السفارة المصرية بالصين تشارك في فعاليات يوم التآلف العربي الصيني الأول للسياحة والثقافة والاستثمار

img

تحت عنوان (إكتشف مصر) شاركت السفارة المصرية بجناح متميز ضمن فعاليات يوم التآلف العربي الصيني الأول للثقافة والسياحة والاستثمار الذى أقامته مدينة قوانغتشو عاصمة مقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين ، ويعد الأول من نوعه على مستوى الصين ويتمثل هدفه الأساسي فى تعزيز التبادل الثقافي والتواصل الفعال بين العرب والصينيين.


وقدشمل الجناح المصرى الذى أعده وجهزه المكتبان الإعلامى والسياحى المصريان على العديد من القطع الأثرية المقلدة ونماذج من المشروعات المصرية الحديثة،وأضفى عليه حيوية الفنان المصرى أحمد عبد الخالق الشهير ب(فارس) بأدائه رقصة التنورة المصرية الشهيرة التى لقيت ترحيبا كبيرا من جميع الحضور الذين بلغ عددهم حوالى خمسائة شخصية بينهم 300 عربى و200 صيني .
من بين فعاليات ذلك اليوم الثقافى،، مبادرة إتخذتها حكومة مقاطعة سيتشوان - المجاورة لمقاطعة قوانغدونغ- بتكريم الجالية العربية المقيمة في مدينة قوانغتشو على موقفها البطولي بجانب الصينيين إبان كارثة الزلزال التى ضربت مقاطعة سيتشوان فى مايو 2008 حيث قام "تسان بو آن" نائب عمدة محافظة وينشوان - التى كانت الأكثر تضررا جراء تلك الكارثة- بتسليم شهادات تقدير لعدد من أفراد الجالية العربية ومن بينهم رجلا الأعمال المصريان معتز السعيد وأيمن سعد.


حضر الاحتفالية الثقافية، من الجانب الصيني نائب عمدة محافظة وينشوان "تسان بو آن"، وممثل الغرفة الصينية لتعزيز التجارة الدولية "سياو دون جى"، ورئيس الرابطة الإسلامية في مدينة قوانغتشو "وانج وين جيا"، ورئيس دائرة الإعلام بمحافظة وينشوان "لي دي" ، ورئيس هيئة ترويج السياحة في منطقة نينغشيا ذاتية الحكم التى يقطنها غالبية أفراد قومية هوى المسلمة "نيو بن" وحشد كبير من ممثلي حكومة قوانغتشو والعديد من الشخصيات الصينية المهمة.


كما حضرها من الجانب المصرى ، الدكتور إيهاب عبد الحميد نائب رئيس البعثة المصرية ببكين، والمستشار الاعلامى أحمد سلام ، والمستشار السياحى الدكتور ناصر عبد العال ، وعمرو سامى مدير مصر للطيران بقوانغتشو ، والدكتور محمد الشافعي نائبا عن
رئيس بعثة جامعة الدول العربية والعديد من ممثلي السفارات والقنصليات العربية في الصين ورؤساء وأعضاء مجلس الجاليات العربية في الصين.
وقال المستشار أحمد سلام رئيس المكتب الإعلامى المصرى بالصين إن يوم التآلف العربي الصيني الأول للثقافة والسياحة والاستثمار يعد من أكبر النجاحات التي حققتها العلاقات العربية الصينية ، ويعتبر فضاء للتبادل الثقافي حيث يعطي فرصة كبيرة للتعرف على الثقافات العربية المتعددة وكذا الثقافة الصينية خاصة وأن الاهتمام بالثقافة والعادات والتقاليد من أفضل الوسائل للتعرف على الآخر.


وأضاف أن النسخة الأولى من يوم التآلف العربي الصيني الأول للثقافة والسياحة والاستثمار حققت أهدافها الرئيسية، فقد تم عرض مصر بشكل جيد من خلال التعريف بأهم المعالم السياحية المصرية سواء كانت طبيعية أم أثرية تاريخية أم فندقية أو غيرها من سائر مجالات الجذب السياحي الأخرى وذلك باستخدام كافة الوسائل الإعلامية والالكترونية المتطورة تجسيدا لحقيقة أن الإعلام السياحي صفة لازمة ومحورية للصناعة السياحية.. ونوه سلام الى أنه تم أيضا عرض أهم فرص وميزات ومجالات الاستثمار فى مصر من خلال مطبوعات خاصة عن مصر باللغتين الصينية والانجليزية .


بدوره قال الدكتور ناصر عبد العال رئيس المكتب السياحى المصرى إن هذه الفعالية تمثل إحدى الحلقات فى سلسلة النشاطات التى يمارسها المكتب للترويج السياحى لمصر بغرض الوصول بأعداد السائحين الصينيين لمصر الى مليون سائح فى غضون أقل من عشر سنوات فى ضوء تقارير منظمة السياحة العالمية التى تشير الى أن الصين ستصبح أكبر مصدر للسياحة على مستوى العالم بحلول العام 2020 .


وفى ختام الاحتفالية،قام نائب عمدة وينشوان بتكريم حازم زكى رئيس مجلس إدارة وكالة الخط الساخن الاعلانية المصرية بدرع الإبداع وشهادة تقدير نظرا لما قامت به مؤسسته فى إظهار هذه الاحتفالية بالشكل الرائع ومساهمتها فى نشر الثقافة الصينية العربية المشتركة.
المصدر : الصين /وكالة انباء الشرق الاوسط

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com