رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

سامح فهمي : مزيد من التعاون بين مصر والأوابك خلال الفترة القادمة

img

بعث رئيس مجلس وزراء البترول العرب الأوابك محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة الإماراتي نيابة عن أصحاب المعالي الوزراء ورؤساء الوفود برقية الي فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية أعربوا فيها عن جزيل شكرهم وتقديرهم علي ما أحيطوا به من حسن استقبال وحفاوة وتكريم خلال اجتماعهم بالقاهرة وذلك في ختام اجتماعهم أمس 25/12/2010 .

تبني الوزراء العرب اقتراح المهندس سامح فهمي وزير البترول لاعداد ورقة عمل لرفعها للقمة الاقتصادية العربية المقبلة في شرم الشيخ حول دعم التعاون العربي في مجالات البترول والغاز وتفعيل الشراكة بين الدول العربية في هذه المجالات.

أكد فهمي في تصريحات صحفية عقب الاجتماع الوزاري للدول العربية المصدرة للبترول "الاوابك" علي أهمية الاجتماع الذي استضافته القاهرة والذي شهد مناقشة تفعيل آليات الشراكة بين الدول العربية في مجال البترول والغاز وبحث إنشاء مشروعات وشركات جديدة مشتركة خلال الفترة القادمة تضاف الي المشروعات القائمة وتسهم في تدعيم التعاون العربي المشترك في مجال البترول والغاز بما يحقق التكامل الاقتصادي العربي المنشود.

وأضاف ان الاجتماع شهد تقييم أعمال الشركات والمشروعات المشتركة المنبثقة عن المنظمة.

وأشاد وزير البترول بالدور الفعال الذي تلعبه منظمة الأوابك لما تتميز به من هيكل تنظيمي وما تملكه من آليات وأسس تساعدها في مواجهة الظروف الطارئة علي أسواق البترول والطاقة بالاضافة الي ما تقدمه من دراسات فنية حول أهم القضايا المتعلقة بصناعة البترول والغاز علي المستويين العربي والعالمي بما يساعد الدول العربية في توجيه اقتصادياتها خاصة الدراسة المتعلقة بتداعيات الأزمة المالية العالمية وتأثيرها علي صناعة البترول والغاز.

وأضاف الوزير ان الاجتماع أتاح الفرصة لعقد مباحثات جانبية بين وزراء البترول المشاركين استعرضت أوضاع سوق البترول العالمية والملفات الحيوية خاصة ان منظمة الأوابك تضم 7 دول أعضاء في منظمة الاوبك بالاضافة الي مصر وسوريا أعضاء مراقبين بما يتيح الفرصة للتشاور وتبادل الآراء.

أوضح الوزير ان الفترة القادمة ستشهد مزيدا من التعاون بين مصر والدول العربية الأعضاء بالمنظمة تفعيلا لما تم الاتفاق عليه خلال اللقاءات والزيارات المتبادلة.

وفي تصريحات عقب الجلسة المغلقة للوزراء أكد المهندس سامح فهمي ان ارتفاع الأسعار الحالية الخاصة بالبترول هي نتيجة زيادة الطلب علي وقود التدفئة نتيجة موجة البرد القاسية التي تجتاج أوروبا حاليا حيث وصل سعر البرميل الخام الي 95 دولارا.. مشيرا الي ان تقييم الموقف ككل بالنسبة لمستويات الأسعار والتي تعتمد علي حجم العرض والطلب يتم تقييمها خلال العام الجديد متوقعا عودة اسعار البترول الي طبيعتها عقب انتهاء تلك الموجة مؤكدا ان منظمة الأوابك العربية لا تتدخل في تحديد الكميات ولا الأسعار.

هذا وقد دعا المهندس سامح فهمي الأمانة العامة للمنظمة للتنسيق مع جامعة الدول العربية بشأن متابعة تداعيات الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها علي اقتصاديات الدول العربية وذلك بتحديث الدراسة التي أعدتها الأمانة العامة لمنظمة الأوابك حول الموضوع لتقديمها كاحدي اوراق العمل في القمة الاقتصادية العربية التنموية والاجتماعية الثانية التي ستعقد في شرم الشيخ يوم 19 يناير القادم.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com