رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

صندوق النقد يتوقع تراجع معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

img

يتوقع صندوق النقد الدولي تراجع معدل النمو الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وأفغانستان إلى 2.1% خلال العام الحالي مقابل 4.6% العام الماضي بسبب تراجع إنتاج النفط نتيجة ضعف الطلب العالمي واضطراب الإمدادات في بعض دول المنطقة، كما يتوقع الصندوق ارتفاع معدل نمو اقتصادات المنطقة إلى 3.8% العام المقبل.

وقال مسعود أحمد أحد كبار مسئولي الصندوق إن معدلات النمو في الدول الغنية بالنفط ستظل جيدة رغم التوقعات أن تصل خلال العام الحالي إلى 1.9%. ويعكس هذا تباطؤ إنتاج النفط إلى جانب اضطراب الإمدادات المحلية في دول مثل ليبيا والعراق.

وأضاف أحمد أن الدول غير النفطية ستواصل النمو القوي بمعدل يصل إلى 3.5% بفضل استمرار الإنفاق العام القوي والتعافي التدريجي للقطاع الخاص. وحذر من أن التوسع في الإنفاق العام في هذه الدول يمكن أن يكون له تداعيات خطيرة على وضعها المالي مشيرا إلى أن نحو نصف الدول المصدرة في المنطقة تنفق أكثر من إيراداتها وهو ما يعني أنها تنفق من احتياطياتها المالية.

وأشار صندوق النقد إلى أنه من غير المتوقع أن يرتفع معدل نمو اقتصادات الدول غير النفطية العام المقبل مقارنة بالعام الحالي.

في المقابل قال مسعود أحمد إن معدلات النمو الجيدة نسبيا في الدول غير النفطية مازالت غير كافية لتوفير العدد المطلوب من الوظائف الجديدة في ظل ارتفاع معدلات البطالة فيها وارتفاع معدل النمو السكاني.

وأضاف أنه على هذه الدول إعادة توجيه الإنفاق الحكومي في اتجاه خلق المزيد من الوظائف الجديدة وتحسين أنظمة الدعم الاجتماعي لأن الجزء الأكبر من مخصصات الدعم الحالي يذهب إلى غير المستحقين.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com